شروط استيراد بطاريات مستعملة للسيارات الكهربائية والهيابرد في الاردن

22 نوفمبر 2021آخر تحديث : الإثنين 22 نوفمبر 2021 - 5:37 صباحًا
admin
اردنيات
شروط استيراد بطاريات مستعملة للسيارات الكهربائية والهيابرد في الاردن

بعد طول عناء وانتظار لأصحاب السيارات الكهربائية والهايبرد في الأردن، قررت الحكومة مؤخرا السماح باستيراد البطاريات المستعملة، نظرا لارتفاع اسعار البطاريات الجديدة.

لكن الحكومة ممثلة بالجهات المعنية وخاصة وزارة البيئة الاردنية وضعت شروط استيراد البطاريات المستعملة المملكة، وذلك لضمانات السلامة العامة التي كانت تمنع عملية الاستيراد.

وبحسب الشروط فان طريقة الاستيراد ستكون لاهداف شخصية وليست تجارية، حيث سيسمح لاصحاب السيارات للاستيراد بشكل شخصي فقط، ويمنع الاستيراد لغايات التجارة لخطورة تخزين انواع البطاريات المختلفة.

وتاليا شروط استيراد البطاريات المستعملة للسيارات الكهربائية والهايبرد:

1- ان يكون هدف الاستيراد شخصي ومطابق لنوع وموديل المركبة المثبت عند الاستيراد وتنظيم بيان جمركي اصولي باسم الشخص المستورد للبطارية.

2- يشترط على المستورد تقديم الطلب بنفسه ولا يجوز منح وكالة لأي شخص من بينهم التجار

3- يشترط الحصول على فحص فني للبطارية المراد استيرادها من بلد المنشأ للتأكد من كفاءة البطارية 

4- عدم تجاوز تاريخ انتاج البطاريه لخمس سنوات من تاريخ تقديم الطلب 

5- توقيع المستورد بشكل خطي على تحمل اي مسؤولية متعلقة باستخدام البطارية وإجراءات الاستيراد

6- تعهد صاحب العلاقة بتسليم البطارية القديمة بعد استبدالها لوزارة البيئة 

7- لا يمكن الحصول على البيان الجمركي الا بعد دفع الاجور التي تتقاضاها وزارة البيئة مقابل الخدمات 

8- يمنع على كل شخص استيراد أكثر من بطارية كل ثلاث سنوات

 

ورغم اختلاف انواع المركبات لسيارات الهايبرد والكهربائية، غير ان المستفيد الاول في القرار سيكون اصحاب سيارات نيسان ليف الكهربائية، اكثر انواع السيارات الكهربائية انتشارا في الاردن.

وتعود الاسباب للتكلفة العالية للبطارية من الوكالة، والتي تقدر بـ5 آلاف دينار.

كما وان سيارات نيسان ليف الكهربائية خاصة وسيارات الكهرباء بشكل عام تفقد من قدرتها بالمسافة المقطوعة بالشحنة الواحدة.

حيث تتأثر بعد فقدان ما نسبته 40 % من صحة البطارية وتصبح غير مجدية نهائيا، بالمسافات المقطوعة وهو ما ارهق اصحاب هذه السيارات وكلفهم خسارة الوقت.

الاخبار العاجلة