اردنيات

جريمة الطالبة ايمان ارشيد تتصدر منصات التواصل.. والمطالبة باعدام القاتل

تصدرت جريمة مقتل الطالبة ايمان ارشيد، منصات التواصل الاجتماعي، بعد أن قتلت داخل حرم جامعة العلوم التطبيقية الخاصة صباح الخميس، من قبل مجهول اطلق عليها خمس رصاصات.

وعبر الأردنيون عن غضبهم من الجريمة، بغض النظر عن الدوافع أو الاسباب، فلا يوجد مبرر لارتكاب مثل تلك الجريمة بكل دم بارد.

وقدموا تعازيه الحارة لأسرة المغدورة، مقدرين ألم فقدان طالبة تدرس التمريض، في زهرة عمرها، التي سرق منها على يد مجرم قاتل.

 

مطالب باعدام قاتل الطالبة ايمان

وطالب الناشطون بالقصاص من قاتل الطالبة ايمان ارشيد، من خلال اعدامه بأسرع وقت ممكن، ليكون بذلك عبرة لكل من تسول له نفسه بارتكاب مثل تلك الأفعال.

وبين الناشطون بأن غياب عقوبة الإعدام مع وقف تنفيذها، يؤدي لمثل تلك الجرائم، حيث يستسهل المجرم ممارسة هذه الأفعال.

 

معلومات اولية عن المجرم

تناقل ناشطون معلومات اولية عن هوية مجرم جريمة الطالبة ايمان، مؤكدين بأنه حسب تقديرات شهود الأعيان فأن عمره لا يتجاوز 25 عاما.

وبينوا بأنه قام بقتل المغدورة بكل اصرار، من خلال إطلاق خمس رصاصات عليها من سلاح ناري كان بحوزته.

 

تعليق رسمي من جامعة العلوم التطبيقية على الحادثة

أعلنت جامعة العلوم التطبيقية عن ملاحقة الجاني بكل الطرق القضائية الذي قتل طالبة داخل حرم الجامعة صباح اليوم الخميس.

وتقدمت رئاسة الجامعة في بيان، إلى اسرة الفقيدة باحر التعازي والمواساة، مؤكدة بانها ستستمر بملاحقة الجاني حتى ينال القصاص العادل على جريمته.

ونعت جامعة العلوم التطبيقية، الطالبة في كلية التمريض، ايمان رشيد، والتي راحت ضحية الجريمة التي شهدتها الجامعة.

وقالت الجامعة: “بقلوب يعتصرها الألم ومؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره تنعى جامعة العلوم التطبيقية الخاصة طالبتها “إيمان ارشيد” من كلية التمريض”.

 

رواية شهود عيان عن الحادثة

اقدم احد الاشخاص على قتل فتاة داخل جامعة خاصة شمال العاصمة عمان، اليوم الخميس، بعد إطلاق النار عليها في منطقة الرأس.

وبحسب شهود عيان فإن الجاني كان يرتدي قبعة على رأسه، وقام باطلاق خمس عيارات نارية باتجاه الفتاة المتواجدة داخل الجامعة، حيث أصيبت بإحدى تلك الرصاصات في منطقة الرأس.

وتابع الشهود، بأن الجاني الجاني توجه بعد تأكد إصابة الفتاة للهروب من الجامعة، وبدء باطلاق الرصاص بالهواء لتفريق المتجمهرين حوله.

وبعد أن نجح بتفريقهم، قام الجاني بالهروب من الجامعة، بعد تمكنه من إصابات الفتاة بطلقة في الرأس.

وبين مصدر امني بأن الفتاة اسعفت للمستشفى، وكانت حالتها العامة سيئة جدا، حيث فارقت الفتاة الحياة نتيجة الإصابة البالغة التي تعرضت لها داخل الجامعة.

وبين المصدر الأمني بأن فريق من جهاز الأمن العام بدء التحقيق بشكل مكثف في القضية، حيث يجري الان تحديد هوية المجرم من اجل القبض عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى